الرئيسية | اخبار محلية | خطير : خادمة بالناظور تساهم في سرقة مجوهرات و أموال مشغلتها و السارق هو شقيقها

خطير : خادمة بالناظور تساهم في سرقة مجوهرات و أموال مشغلتها و السارق هو شقيقها

TopeX
حجم الخط: تصغير الخط تكبير الخط
imag5e

 

راخـــبـــا.كـــوم : عبد العزيز أمهاجر

أقدمت خادمة تشتغل في إحدى البيوت بشارع محمد أمزيان بالناظور "خلف عمالة الناظور" على سرقة ممتلكات مشغلتها و المتكونة من مبالغ مالية كبيرة جدا و مجوهرات نفيسة و ذلك بمساعدة أخيها الذي لعب دور المقتحم للبيت في خطة جهنمية محكمة

و على حسب ما يرويه جيران الضحية لــ"راخـــبـــا.كــوم" ،  فإن الخادمة "رحــمــة 16 سنة" إتفقت مع شقيقها الذي يكبرها سنـا للدخول إلى البيت الكبير عبر البوابة الرئيسية مستعملا المفتاح ، أضاف المتحدثون لـــ"راخـــبـــا.كـــوم" أن أخ الخادمة تعمد على ربط جسم أخته بحبل متين كمرحلة ثانية من خطتهما المحكمة

هذا و بقيت السيدة العجوز "مالكة البيت" بمفردها زو لم تجد أي شيئ يمكن أن ينقذها سوى حنجرتها ، حيث بدأت تصرخ و بصوت عالي جدا مطالبة النجدة ولتلفت إنتباه الجيران و المارة ، و عندا وجد الجاني نفسه فقي خطر ، وجـه لكمة قوية للعجوز على مستوى الرأس قصد أن يغمى عليها لكي لا ينتبه ساكنة الدائرة الرابعة ، بعدها قام شقيق الخادمة بأخذ ما يحلوا له من ذهب و فضة و أموال طائلة و لاذ بالفرار

و أكدت مصادر جد مطلعة أن الشرطة حضرت إلى مسرح الجريمة لفتح تحقيق حول النازلـة ، فوجد المحققون أنه يستحيل دخول الغرباء إلى البيت إلا عبر البوابة الرئيسية التي لم تظهر عليها علامات التكسير أو العنف ، مما يدل على أن المجرم إستعمل المفتاح الخاص ، لتوجه بذلك أصابع الإتهام إلى الخادمة التي إعترفت في الأخير بجريمتها الشنعاء و أكدت في أقوالها أن العملية تم التخطيط لها منذ وفاة مالك البيت الحقيقي لاأي حوالي سنة

وللخدم خطر على أمن الوطن والمواطن ، لأن بعضهم من محترفي الجريمة ومن المنتسبين إلى عصابة من عصابات الإجرام، وقد يتوقع منهم "وفي أي لحظة" بأن يقوموا بأعمال إجرامية مثل :

قتل الأبرياء، ونشر المخدرات والمسكرات بين المسلمين حتى يأخذوا من وراء تلك المخدرات والمسكرات الأموالَ الطائلة، أو حسداً لما يرى من النعمة والخير ورغد العيش فيسعى في الفساد ليشفي غيظ نفسه، أو قد يكون مدفوعاً لأغراض التجسس ونشر أفكار منحرفة

 

 

التعليقات (0 مرسل):

أضف تعليقك التعليق

  • أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
5.00

صوت و صورة
أخبار رياضية
من المغرب
الرواق الثقافي